النجاح -

تمكن الشاب السعودي محمد بن عبدالله الشريف من "فئة الصم" الاستسلام لإعاقته من الوصول لغايته بالتواصل مع الصقور عن طريق لغة الإشارة.

 

نتيجة بحث الصور عن شاب "أصم" يتغلب على إعاقته ويخاطب الصقور بلغة الإشارة.. تعرف على قصته

يشارك الشريف لأول مرة في مهرجان الملك عبد العزيز للصقور في نسخته الأولى، والذي انطلق أمس الجمعة، بعد أن تمكن بإرادته القوية وعزيمته الحقيقة من تخطي الكثير من المصاعب.

تعود هواية الشريف إلى فترة طفولته التي شهدت بداية شغفه بالطيور وتعلقه بها، حتى التقط طيرا في حالة إصابة فقرر الاعتناء به حتى تم شفاؤه فكان هذا الطير صقرًا.

منذ ذلك الحين ازداد تعلق الشاب السعودي بالصقور وطلب من والده أن يشتري له صقر،ا إلا أن والده كان يعلم بصعوبة تواصل ابنه مع هذا الطير خاصة عند استخدامه للصيد.

 

نتيجة بحث الصور عن شاب "أصم" يتغلب على إعاقته ويخاطب الصقور بلغة الإشارة.. تعرف على قصته

تمسك الشريف بحلمه على مدار سنوات حتى تمكن من شراء صقر بعد وفاة والده، إلا أنه وجد صعوبة في بادئ الأمر في التواصل معه، كما واجه عائقا آخر برفض الخبراء تعليمه كيفية التعامل مع هذه الطيور، اعتقادا منهم أن هذا الأمر غاية في الصعوبة.

لم تثن هذه العوائق الشريف عن بلوغ هدفه، فقرر التعامل معه من خلال الهواتف الناقلة للتواصل مع الصقر من خلال إصدار أصوات معينة، إلا أن الأمر تطور بعد فترة من الزمن والتي تكونت بينهما علاقة تواصل غريبة من نوعها حتى أصبح هناك لغة خاصة بينهما من خلال الإشارة.

أثبت الشريف للجميع بإصراره وعزيمته أن التمسك بالحلم يجعله يتحول لحقيقة، فقد أصبح الشاب السعودي أحد الصقارين المشاركين بمهرجان الملك عبد العزيز للصقور، متباهيا ومفتخرا بقصته التي يتخللها صبر وتحدي كبير.