نابلس - النجاح - توصلت دراسة حول البكتيريا في اماكن الاستحمام في جميع انحاء العالم الى ان المدن الامريكية هي الاماكن الرئيسية لتواجد البكتيريا التي من المحتمل ان تكون ضارة.

 واكتشف الباحثون في هذه الدراسة ان معظم هذه البكتيريا تتواجد في رأس دش الحمام.

ووجد الباحثون انها الاكثر انتشارا في الولايات المتحدة منها في اوروبا وتكثر في مياه الصنبور اكثر من مياه الابار بالاضافة الى انها تنتشر في مناطق جغرافية معينة حيث تتواجد انواع من امراض الرئة التي تسببها البكتيريا الفطرية ويقول نوفير من جامعة كاليفورنيا في بولدز ان هناك عالم مدهش من البكتيريا في راس دش الحمام الخاص بك يمكنك ان تتعرف عليها في كل مرة تستحم فيها ولكن معظم هذه الميكروبات غير مؤذية ولكن نصفها الاخر مؤذي.

  واضاف ان هذا النوع من البحث يساعدنا على فهم كيف يمكن لانواع انظمة معالجة المياه التي نستخدمها و  المواد الموجودة في السباكة ان تغير تركيبة هذه الميكروبات وقام الفريق بتحليل الحمض النووي الذي تم تجميعه من دش المنزل في الولايات  المتحدة و13 دولة في اوروبا حيث قام العلماء بمسح الاجزاء الداخلية لرؤوس دش الاستحمام بمساعدة مجموعات متخصصة وقاموا بارساله بالبريد لبولردر حيث اصبح  الباحثون قادرين على تحديد نوع البكتيريا التي تعيش في راس دش الاستحمام واعدادها المتواجدة باستخدام تقنية تسلسل الحمض النووي.

 في الوقت الذي حدد فيه الباحثون اماكن تواجد البكتيريا وبعد ان اظهرت الخرائط و التي تتواجد فيها البكتيريا  المسببة لامراض الرئة في اجزاء من شرق كاليفورنيا و فلوريدا ونيويورك , اكتشف الباحثون مدى امكانية تعلق هذه البكتيريا في نقل هذا المرض.

ووجد ان البكتيريا الفطرية تتواجد بكثرة في راس دش الحمام الذي يتم امداده بواسطة المياه المحلية البلدية اكثر من ذلك الذي يتم امداده بمياه الابار وايضا متوفرة في الولايات المتحدة اكثر منها في اوروبا.

ومن المحتمل ان يكون جزء من هذه الانماط يسبب الاختلاف في استخدام المطهرات الكلورية كما ذكر فريق الدراسة هذا الاسبوع في مجلة mBio لعلوم الاحياء الدقيقة التابعة للجمعية الامريكية.

وتعتبر البكتيريا الفطرية مقاومة نوعا ما للمطهرات الكلورية والتي تستخدم بكثرة في الولايات المتحدة اكثر من اوروبا. لذلك فان النوع الاخر من البكتيريا في اوروبا يصبح اكثر قدرة على النمو ومكافحة  السلالات البكتيرية المسببات للامراض

  وأكد الفريق ان المواد التي يصنع منها دش الحمام تعتبر مهمة ايضا . حيث وجدوا ان البكتيريا الفطرية تتواجد في رؤوس دوش الحمام المعدنية اكثر من تلك المتواجدة في البلاستيكية التي تتوافر فيها بكتيريا متنوعة من المحتمل انها تمنع البكتيريا الفطرية من التواجد بكثرة فيها.

واضاف احد اعضاء فريق الدراسة"بالنسبة لما هو قادم اتمنى ان نبدا باكتشاف ما هو خلف  التحديد والوفرة  أي اكتشاف السبب وراء هذا التنوع الجغرافي المذهل للبكتيريا الفطرية وما المحتمل ان يقود هذه المناطق ذات البكتيريا الاكثر انتشارا".