النجاح - شهدت مدينة هامبورغ، شمالي ألمانيا، السبت، مظاهرة فريدة من نوعها نظّمها عشرات الأطفال احتجاجًا على انشغال آبائهم عنهم بالهواتف المحمولة.

وحملت المظاهرة شعار: "العبا معي وليس بهواتفكما المحمولة".

ويسعى الأطفال المتظاهرون إلى حث آبائهم على الانصراف قليلًا عن الانشغال بهواتفهم المحمولة وإعطاء صغارهم مزيدًا من الاهتمام، وقد حملوا لافتات كتبوا عليها "نحن هنا.. صوتنا عال لأنَّكم تنظرون في هواتفكم المحمولة".

ودعا إلى المظاهرة الطفل إيميل روستيجه، البالغ من العمر سبعة أعوام، وقد أخطر والده الشرطة بأمر تجمع الأطفال.

وأظهرت دراسة صدرت مؤخَّرًا تراجع مقدار الوقت الذي يخصِّصه الألمان للآخرين بسبب انشغالهم بهواتفهم الذكية.

وفي سياق متصل، أظهرت الدراسة تزايد إقبال الأطفال على هذه الهواتف؛ إذ تبيّن أنَّ نحو نصف الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين (4 -13) عامًا، يملكون هواتف ذكيّة.