النجاح - انتحر زوج امرأة تدعى ليلي روس وفور وفاته جرى نقل وجهه وزرعه لرجل آخر يدعى آندي ساندنس وهو شاب عمره 32 عاماً.

واستطاعت أن تقابل وجه زوجها من جديد من خلال الرجل مقابلة الرجل الذي حصل عليه.

المفارقة أن الشاب كان قد حاول الانتحار عام 2006 حيث وضع بندقية أسفل ذقنه وسحب الزناد، نجا وقتها من الموت لكن مع ندوب كبيرة.

وقالت روس للصحافة إنها كانت متوترة وخائفة من اللقاء، لأنها كانت تخشى رؤية وجه زوجها من جديد واستعادة ذكريات مؤلمة.
إلا أن الشاب كانت لديه عيون مختلفة جداً وتركيب عظام مختلف، ما يعني أنه لم يكن يشبه زوجها، الذي انتحر وتركها حاملاً في الشهر الثامن وقتها، وكانت قد وافقت على التبرع بأعضاء زوجها.

يذكر أن عملية نقل الوجه استغرقت 56 ساعة، وعمل فيها أكثر من 60 شخصا من الطاقم الطبي.