النجاح - على الرغم من أن العلاج بالسكاكين تقليد صيني قديم ابتكره الرهبان البوذيون قبل 2000 عام،إلا أنه انتشر مؤخراً في تايوان، حيث تشهد مراكز التدليك بالسكاكين رواجاً كبيراً بين الراغبينفي تخليص أجسادهم من السموم وإعادة الطاقة والحيوية.

وتستخدم في جلسات التدليك هذه، سكاكين وسواطير خاصة، تم حَفّ أنصالها حتى لا تؤذيالمرضىوترافق الجلسة العلاجية طقوسغريبة، كأن يؤدي المعالج تمارين الإحماءللاسترخاء بهدف الحد من إمكانية حدوثإصابات، كما يتم وضع السكاكينوالسواطير بجانب أحجار نيازك لإزالةالطاقة السلبية منها.

ويعتقد البعض أن للتدليك بالسكاكين تأثيراًروحانياً، يتخطى مسألة تخليص الجسممن السموم ومَدّه بالطاقةوعادة مايُستخدم سكينان في التدليك، واحد يرمزإلى طاقة الين السلبية والثانية إلى طاقةاليانغ الإيجابية بحسب المفهوم الصيني.