النجاح - أصدرت وزيرة الصحة والسكان المصرية، هالة زايد الثلاثاء، قرارا يلزم المستشفيات المصرية كافة بإذاعة السلام الجمهوري، يعقبه أداء الأطباء القسم الطبي يوميا.

وأوضحت الوزيرة في تصريحات صحفية لوسائل الإعلام المصرية، أن هذا القرار إنما يعزز من قيم الانتماء للوطن لجميع المستمعين من الأطقم الطبية والمرضى على حد سواء، كما أنه سوف يكون بمثابة تذكرة يومية للأطباء بالمبادئ الإنسانية التي تقوم عليها مهنة الطب، والتي ينص عليها القسم الشهير.

وقسم الأطباء هو قسم واجب على كل طبيب قبل مزاولته المهنة تضمنته لائحة آداب مهنة الطب في مصر، الصادرة عام 2003 (والتي ألغت اللائحة المماثلة التي صدرت عام 1974).

وينص القسم على صيانة حياة الإنسان في كافة أدوارها في كل الظروف والأحوال، وبذل كل الجهود لإنقاذها من الهلاك والمرض والألم والقلق، والحفاظ على كرامة الناس، وستر عوراتهم وكتم أسرارهم، وأن يكون الأطباء من وسائل رحمة الله من خلال الرعاية الطبية للقريب والبعيد، والصالح والمخطئ والصديق والعدو، وكذلك المثابرة في طلب العلم وتسخيره لنفع الإنسان، وتعليم الأجيال التالية، والأخوة بين الزملاء في المهنة.