النجاح - أعرب قس فرنسي عن شعوره بالخجل بعدما اضطر للتقاعد عقب قيامه بضرب طفل في الثانية من عمره لبكائه خلال تعميده.

وقال الأب جاك لاكروا صاحب الـ89 عاما وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية: "أنهي قسوستي الآن. هناك نهاية لكل شيء".

لهذه الاسباب صفع قس فرنسي طفلاوفي مقطع مصور للواقعة انتشر على نطاق واسع، قام القس بصفع الصبي وهو يقول له: "اهدأ، اهدأ، يجب أن تهدأ. التزم الصمت".

وقال القس جاك عن الواقعة: "كانت ما بين الملاطفة والصفعة، كنت آمل التمكن من تهدئته، ولم أعرف ماذا أفعل. كان الطفل يصرخ كثيرا، وكان لا بد من أن أحني رأسه لأصبَّ الماء عليه".

وأضاف: قلت له اهدأ، ولكنه لم يهدأ. حاولت أن أضمه. لقد اعتذرت لعائلته عن حماقاتي. أنا أنهي قسوستي الآن، لقد كان هذا آخر تعميد بالنسبة لي.

وأوضحت الصحيفة أن أسرة الطفل تقبلت اعتذار القس، معبرة عن استيائها من تسريب مقطع الفيديو وانتشاره بهذا الشكل