النجاح - تحتفل جزيرة "فيرناندو دي نورونيا" البرازيلية النائية بميلاد أول طفل فيها منذ 12 عاما، بالرغم من استمرار حظر الإنجاب فيها.

ويحتفل اليوم سكان الجزيرة بالولادة النادرة، كما يبادرون بتقديم الهدايا والمساعدات لعائلة المولودة الجديدة.

وتبعد جزيرة "فيرناندو دي نورونيا" مسافة 370 كيلومترا عن البر البرازيلي، وتخضع لضوابط صارمة تخص النمو السكاني فيها وذلك بغرض حماية المحميات الطبيعية التي تضمها، ويُطلب من الأمهات الحوامل السفر إلى البر الرئيسي ويمنعن من الولادة على الجزيرة.

وتحتضن الجزيرة البرازيلية واحدا من أجمل الشواطئ في العالم، وتشتهر باحتوائها على محمية للحياة البرية في المنتزه البحري الوطني البرازيلي، والتي تضم سلاحف بحرية، حيتانا وطيورا نادرة.