ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح -  ألزمت  غوغل بإخفاء شخص ما من البحث عبر الإنترنت بحسب ما أوامر للشركة وجهها قاض بريطاني.

حيث أصدر القاضي قرار يأمر بإزالة نتائج البحث التي أشارت إلى إدانة الرجل بجناية منذ عشر سنوات.

الأساس القانوني لهذا الحكم؟ هو حق الشخص في أن يُنسى حيث يسمح للناس بطلب إزالة المعلومات القديمة ووضعها في لائحة الاتحاد الأوروبي لحماية البيانات العامة وهي مجموعة جديدة من القوانين المصممة لمنح المواطنين الأوروبيين مزيداً من الخصوصية للبيانات والتي سيتم تطبيقها في مايو.

وقرر الرجل الذي لم يكشف عن اسمه التوجه للمحكمة بعد أن رفضت الشركة إلغاء نتائج البحث على أمل أن تتمكن من المضي قدمًا في حياته.

وجادلت جوجل في البداية بأن الحق في أن تكون منسي ليس طريقة "لإعادة كتابة التاريخ".

ولكن الآن لن يشتمل محرك البحث بعد ذلك على روابط لمقالات إخبارية وحسابات أخرى لإدانة الرجل ولن يتم حذف المقالات والصفحات ولكن لن يتضمنها بحث Google مجدداً.

يمكن استخدام هذا القرار كسابقة قانونية لمنح الأشخاص حقوقاً أكثر على وحدة البيانات عبر الإنترنت ولكن من المحتمل أن يكون هذا التمييز عنصراً حاسماً في القرارات القانونية المستقبلية لأنه يقدم بعض الموضوعية.

على الرغم من أن قرار اليوم يمكن أن يساعد الأشخاص على التحكم في البيانات التي تتبعهم عبر الإنترنت إلا أنه لا يزال من غير الواضح كيف سيتم ذلك.
السبب الوحيد وراء تورط المحاكم في المقام الأول هو رفض غوغل في البداية إزالة السجلات ومن الواضح أن عملاق التكنولوجيا لا يزال مهتماً  بالعمل لجمع المعلومات عبر الإنترنت.