ترجمة : علا عامر - النجاح - كشفت دراسة حديثة عن أن غالبية الأشخاص الذين يعيشون أسلوب حياة أكثر استقراراً ، هم الفئة التي تملك قدراً كافياً من الذكاء .

ذلك نظراً  لأنهم نادراً ما يشعرون بالملل ويقضون المزيد من الوقت الضائع في دراسة أفكارهم الخاصة .

 حيث وجد الباحثون أن أولئك الذين يملؤون يومهم بالنشاط البدني هم في الغالب "غير مفكرين" ،ويقومون بذلك لتحفيز عقولهم من أجل الإفلات من أفكارهم.

وشدد العلماء على أن دراسة العلاقة الذهن بالنشاطات المدنية أمر في غاية الأهمية يمكنه التأثير على كافة مجالات الحياة ،وهذا وقد أكدت دراسات عديدة،  أن أولئك الذين يعتبرون غير مفكرين يشعرون بالملل بشكل اسرع ، كما أنهم عايشوا الآثار السلبية التي تصاحبه.

الأمر الذي يدفعهم إلى البحث عن شيء آخر لكي يشغلوا أنفسهم به ، في الوقت الذي يتجنب فيه غالبية المفكرين القيام بنشاطات جسدية لأنهم يملكون المحفز الذهني ،وفقاً لما جاء في صحيفة ديلي ميل البريطانية .

وأشار البحث من خلال التجربة التي أجروها إلى أن الأشخاص الأذكياء يفضلون القيام بأنشطة محددة لا تتطلب الكثير من الوقت ويتمعون أنفسهم بأنفسهم .

 على عكس الأشخاص الذين لا يفكرون كثيراً ،لذلك يلجؤون إلى القيام بعدة أنشطة أخرى .