النجاح - قررت بدية سان- مالو في غرب فرنسا، إغلاق أحد الطرق أمام حركة السير لمدة شهرين من أجل تشجيع الضفادع على التكاثر.

ووفقا لما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية، سيتم منع سير المركبات على طريق بوتي بور، الواقع بالقرب من بوانت دو لا فارد، خلال الفترة ما بين 15 كانون الثاني/يناير و15 آذار/مارس المقبلين، بموجب مرسوم بلدي.

ويأتي القرار عقب ملاحظة حالات دهس متعددة للضفادع خلال موسم الهجرة الام الماضي، بسبب حركة السير في هذه المدينة الساحلية.

وأوضح المسؤولون أن الضفادع والتي تعد من لأنواع المهددة بالانقراض، اعتادت على التناسل في مستنقع قريب من الطريق.