النجاح -  

عاد سجين إسباني من الموت بعدما وُضع في المشرحة عقب إعلان 3 أطباء خبر وفاته.

وفي التفاصيل، فقد تم تحضير جثة السجين الإسباني للتشريح في مدينة أوفييدو وفي اللحظات الأخيرة قبل بدء العملية، أصدر صوت شخير أنقذ حياته.

وكانت السلطات الإسبانية قد أبلغت عائلته بأنه توفي في زنزانته وذلك بعدما تمّ فحصه من قبل 3 أطباء لم يجدوا أي علامات حيوية.

وبعد إعلان خبر الوفاة، وُضع السجين في كيس وتم إرساله إلى المشرحة لمعرفة السبب الذي أدى إلى وفاته.

ولكن الصدمة كانت حين سمع خبراء الطب الشرعي شخير السجين في المشرحة بعد ساعات على إعلان وفاته.

نشير إلى أن السجين نُقل إلى غرفة الطوارئ ويتلقى العناية اللازمة.

والجدير ذكره، أن أسرة السجين ادعت أن طبيباً واحداً عاين الشاب فقط وأنّ الطبيبين الآخرين وقّعا على شهادة الوفاة من دون فحصه.