ترجمة : علا عامر - النجاح - عثر مجموعة من علماء الآ ثار على ألعاب ترجع إإلى العصر البرونزي في قبر طفل يرجع إلى ماقبل التاريخ في منطقة خاكاسيا في سيبيريا،وتعتبر هذه الألعاب هي الأقدم في التاريخ.

 ومن المثير للاهتمام أن واحدة من هذه الألعاب  قدتم بناؤها ونحتها باستخدام قطعة من حجر الصابون ، كما أنها تتميز بعيون على شكل اللوز وحاجبين كثيفين . الأمرالذي يدل على الإهتمام الكبير  بإظهار تعابير الوجه منذ قديم الزمان.

كما أوضح الدكتور بولياكوف أن هذه الألعاب  التي ترجع إلىما قبل التاريخ لم تكن محفوظة لطفل ينتمي إلى صفوف النخبة، كما كان متوقعا، ولكن القبر ينتمي إلى أن من طفل ينتمي إلى مجموعة أوكونيف ، وهم الناس الذين يعيشون في هذه المنطقة من سيبيريا في ذلك الوقت.

ويأمل بوليكاف بأن تساعدهم هذه الألعاب بالربط بين المكتشفات السابقة ،و تكوين صورة أوضح عن الحياة في تلك المنطقة في قديم الزمان .

المصدر :Inquisiter