النجاح - انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو وثّق اللحظة التي قام خلالها نائب نقيب شرطة فلوريدا بمواجهة حبيبته السابقة وإطلاق النار عليها من مسدسه قبل أن يقدم على الانتحار.

ولفتت وثائق الشرطة التي نقلتها صحيفة بالم بيتش بوست، أن مايكل ديماركو انتظر حبيبته السابقة يولي سولانو في سيارة الشرطة المخصصة للدوريات خارج أحد المجمعات في 12 تشرين الأول، وذلك بعد انفصالهما بثلاثة أسابيع.

وبحسب شريط الفيديو المروع الذي نشرته الشرطة يوم الجمعة، فيظهر ديماركو وهو يخرج من السيارة ثم يسير الى جانب يولي.

وسرعان ما تظهر الشابة وهي تسير باتجاه الخلف خائفة واضعة يدها على وجهها، في حين كان ديماركو يصوّب المسدس نحوها.

وتشير المعلومات الى أن ديماركو صرخ: "أنت تعاملينني أسوأ من الكلب"، ثم أطلق النار على سولانو مرات عدة قبل أن يطلق النار على صدره ورأسه.

ووفقاً للوثائق، فقد وصلت الشرطة الى المكان وعثرت على الرجل جثة، في حين كانت سولانو تصرخ من الألم والخوف. وتمّ نقلها بسرعة الى المستشفى كما وضعت في العناية المركزة.