ترجمة : علا عامر - النجاح - قام طاقم سفينة المراقبة البحرية بتلقي نداء استغاثة من مواطن ليبي قرابة ساحل طرابلس . حيث اوضح الطاقم ان الشخص كان يحاول عبور البحر الابيض المتوسط للوصول الى قارة اوروبا مستعينا بطوق النجاة.

كما وصف المصور الفوتوغرافي الذي كان بصحبة الطاقم ، ان المشهد كان خياليا لدرجة لا توصف ، فقد كان صراخ الاشخاص الذين يحاولون ابقاء انفسهم على قيد الحياة في عرض البحر اشبه بصراخ الشخص الاصم . لحسن الحظ ان الطاقم كان قريبا بما يكفي لانقاظ ذلك الشخص الذي كان يحاول بصعوبة ابقاء راسه خارج المياه.

نقلا عن موقع البي بي سي