النجاح - نشر موقع "الدايلي ميل" البريطاني شريط فيديو صادماً، يظهر فيه تمساح وهو يعيد جثة رجل كان قد افترسه قبل أيام وأخفى جثته.

 شريف الدين الرجل المفقود البالغ (41) سنة كان يسبح في نهر ليمباك في مدينة "بيراو" في أندونيسيا مع أصدقائه عندما اعتدى عليه تمساح وسحبه تحت الماء. وبعدما بحث عنه أقاربه  دون جدوى وفشلت الشرطة في العثور عليه، افترض الجميع أنَّ التمساح سحبه إلى أعماق النهر.

فاتصل القرويون برجل مشعوذ يعمل في السحر الأسود، متخصص بالتحكم وسحر التماسيح، وذلك ليعيد شريف الدين حيّاً. وبشكل لا يصدّق، ظهر جسده في اليوم التالي يطفو على سطح الماء.

ويظهر التمساح في الفيديو وهو يحمل شريف الدين في فكّه وكأنّه يعيده لعائلته. ثمّ أفلت الجثة أمام الحشد وغادر. وعانى شريف الدين من جروح في أضلعه على الجانب اليمين من جسده.

وقال  المفتش في الشرطة "تاليسايان" فيصل حامد فوجئنا في اليوم التالي بجثة الشاب في الماء في فكّ التمساح. كما رأينا ثلاثة تماسيح أخرى حوله وكأنّ التماسيح تحمي جثته".

من جهته، ذكر صديق شريف الدين الذي كان يسبح معه لحظة وقوع الحادث أنَّ هناك أسطورة في القرية تعتبر أنّ أي شخص يسبح مرتدياً الثياب لن يتعرّض لأي أذى، أمّا إذا كان يسبح عارياً فستأكله التماسيح". ويطارد السكان التمساح الذي هاجم شرف الدين.