النجاح - أدانت محكمة ألمانية،  قرصانا معلوماتيا بريطانيا، اعترف بأنه نفذ هجوما إلكترونيا تسبب في انقطاع خدمات الإنترنت عن نحو مليون من عملاء شركة دويتشه تليكوم.
وحكمت المحكمة الإقليمية في كولونيا على دانيال كيه (29 عاما)، بالسجن لمدة عام وثمانية أشهر مع إيقاف التنفيذ بتهمة محاولة تخريب أجهزة كمبيوتر تجارية.

ويواجه المبرمج الذي كان يستخدم على الإنترنت الاسم المستعار (سبايدر مان) أو الرجل العنكبوت بين أسماء أخرى اتهامات جنائية في بريطانيا أيضا التي طلبت سلطاتها تسليمه.

واستخدم المتسلل نسخة من شفرة ميراي بوتنت لمهاجمة أجهزة الاتصال بالإنترنت، وتحويلها إلى ما يعرف بروبوتات برمجية والتي يجري التحكم فيها عن بعد لشن هجمات على نطاق واسع تسببت في تعطيل مواقع إلكترونية وأنظمة كمبيوتر.

وبمجرد تنفيذ الهجوم خرجت الروبوتات البرمجية عن السيطرة وانتشرت في أجزاء مختلفة من العالم فتسببت في توقف أجهزة الاتصال بالإنترنت الخاصة بأكثر من عشر شركات اتصالات لكن دويتشه تليكوم الألمانية كانت الأكثر تضررا.