النجاح - وأعلنت السلطات توقيف أكثر من 200 شخص لمشاركتهم في تظاهرة وصفتها بالـ "مخالفة للقانون" في المدينة مستغلين احتفالات الأول من أيار/مايو كـ "غطاء".

ونفذت التظاهرات مجموعات يسارية مختلفة، رفعت لافتات تحمل شعارات معادية للحكومة مثل "يحيا الأول من أيار/مايو، لا للديكتاتور!". واحتجت على نتيجة استفتاء 16 نيسان/أبريل الذي عزز صلاحيات الرئيس رجب طيب أردوغان.

 

 واحتجت المعارضة على النتيجة منددة خصوصا بقرار المجلس الأعلى للانتخابات يوم الاستحقاق وقبل إغلاق مكاتب الاقتراع، احتساب البطاقات التي لا تحمل ختما رسميا.

 

وفي باريس اندلعت صدامات بين شبان مقنعين وقوات الأمن، وأسفرت عن إصابة اثنين من عناصر الشرطة بجروح، كما ذكرت مديرية الشرطة، على هامش مسيرة بمناسبة عيد العمال العالمي، وقبل ستة أيام من الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية الفرنسية.

وقالت الشرطة إن "أفرادا ملثمين ومقنعين ألقوا مقذوفات وزجاجات مولوتوف على قوات الأمن" التي ردت "باستخدام قنابل مسيلة للدموع".". وأجبرت على التوقف مرات عدة بسبب قيام متظاهرين كانوا إلى جانب التظاهرة برشق الشرطة بالمقذوفات وزجاجات