النجاح - بدأ شابان مصريان مشروعا لتحويل حاويات الشحن المعدنية إلى بيوت سكنية أو محلات تجارية ومطاعم، لتوفير بنايات أقل سعرا وأكثر تنوعا لسكان القاهرة التي تعاني ازدحاماً شديداً.

وسلمت شركة كيوبكس، التي أسسها الشابان يوسف فرج وكريم رفلة قبل عام تقريبا، أول طلبية لها في أغسطس آب 2016 بعد أن أمضى العاملون فيها شهورا في اختبار المواد والأساليب المختلفة لتطوير الحاويات وطرق عزلها.

وقال فرج لرويترز: الكثير من الناس يظنون أن الحاوية صندوق معدني وأن المرء سيختنق إن جلس بداخله خاصة في ظل الطقس الحار في مصر، لكنه أوضح أن الحاويات مجهزة بعزل مصمم لحفظ الحرارة داخلها عند 25 درجة مئوية.

وأمضى رفلة فترة من الزمن في بريطانيا يدرس فكرة تعديل حاويات الشحن واستخدامها في أغراض معمارية، وتنبأ رفلة بأن يحقق استخدام الحاويات المعدلة في البناء نجاحا في مصر نظرا لسرعة إنجاز البيت أو المتجر، وإمكانية نقله وأيضا لرخص العمالة والمواد المستخدمة في مصر مقارنة مع بريطانيا.