بمشاركة ايناس أحمد - النجاح - خلق المفكر والفيلسوف الفرنسي ميشيل أونفري الجدل مرة أخرى بفرنسا بمؤلفه الجديد "الانحطاط" الذي اعتبر فيه أن الحضارة الغربية تعيش فترة موت بطيء، وهي ذاهبة إلى الزوال قريبًا.

ويقول أونفري إن الحقيقة الفظيعة هو أن الحضارة الغربية في انهيار متواصل ويردد ذلك في كتاباته ووسائل الإعلام، شارحًا أن أوروبا قد ماتت ومتنبأً بنهاية الغرب.

ولفت إلى أن حياة الإنسان الغربي أصبحت مرتبطة بالحاضر، وباتت تحرمه من النظرة الشمولية التي تدع مسافة نقدية بينه وبين الواقع.

ويوضح أن الغربيين لا يريدون الاعتراف بأن حضاراتهم هي في طريقها للفناء ولا يريدون رؤية علامات شيخوختها، وتبقى الحضارة حية حينما تستمر في الإنتاج والإبداع، وقد كانت الحضارة الغربية مبدعة ومنتجة في كل المجالات.

ويرى أونفري أن الحضارات تولد وتنمو وتعيش وتصل إلى أوجها ثم تضعف وتتهاوى لتختفي وتترك مكانها لحضارة جديدة.