النجاح - أكد علماء ألمانيون أن المحيطات في الأعوام الخمسين الأخيرة شهدت انخفاضا حادا في معدلات الأوكسيجين، و سيكون ذلك له تأثير كبير على البحار والمحيطات، فوفق توقعاتهم؛ من المنتظر أن تنخفض معدلات الأوكسيجين في المحيطات بحلول عام 2100، بمعدل 7 مرات عن المستوى الحالي ولربما تأثرت تلك الطبقات بالعوامل الجوية الخارجية كالاحتباس الحراري، ولا يجب أن ننسى تأثير الإنسان وازدياد الصناعات على المناخ والطبيعة بشكل عام".

وقال العلماء: "انخفضت كميات الأوكسيجين في المحيطات في السنوات الأخيرة بمعدل 2%، ولقد لاحظنا ذلك الانخفاض بعد مراجعة البيانات التي حصلنا عليها من عدد من المحطات العلمية المنتشرة في مختلف أنحاء العالم".