النجاح - صدم مراهق هندي والديه وأقاربه، حين أفاق من موته وهو في طريقه إلى جنازته، في قرية ماناغاندي في ولاية كارناتاكا ووفقا لصحيفة إندبندنت، وكان قد تعرض الشاب لعضة كلب ضال سببت له الحمى، ووضع له جهازا للتنفس الاصطناعي بعدما تم نقله إلى المستشفى.

نقل كومار مارواد إلى المستشفى مطلع الأسبوع، وأخبر الأطباء عائلته أن العدوى تنتشر في جسده، ولم يكن من المتوقع أن يعيش في حال إزالة أجهزة التنفس عنه، لينقل بعدها إلى منزله بعد توقفه عن الحركة والتنفس ليظن الجميع بأنه توفى حتى أن العائلة بدأت بالتحضير لجنازته.

وفي يوم الجنازة، وعلى بعد كيلومترين فقط من مكان الدفن، فتح كومار عينيه وبدأ يحرك ذراعيه وساقيه، ثم تم نقله إلى المستشفى في حالة حرجة.