النجاح - اغلب الخرافات التي يرثها الأجيال من الأمهات والجدات باعتبار أن اللون الأزرق هو اللون السائد عند الأطفال عند الولادة ومن ناحية علمية، فالملانين هو عبارة عن بروتين يتم تشفيره في الجينات، وكذلك فحدقةُ العين تحتوي على نسبة عالية من صبغة الميلانين التي تظهر باللون الأسود الداكن أو البني، وعندما تكون نسبة الميلانين أقل فتكون العيون باللون الأخضر أو الرمادي أو البني الفاتح، مما يجعل العيون تظهر باللون الأزرق والرمادي الفاتح لأنها تحتوي على نسبة ميلانين قليلة.

ويثبت لون حدقة العين الطفل ليس من الشهر الأول له، وإنما يمكن متابعة ثبات لون العين حتى يبلغ الطفل من عمره 6شهور أو السنتين، ولكن توجد هنالك عوامل بيئية ووراثية تؤثر على لون العين.