النجاح - يلجأ الكثير من الناس يومياً إلى أخذ قسط من النوم بعد الظهيرة، لتحقيق الراحة للجسم وللتخلص من الشعور بالنعاس ولتجديد حيوية الجسم لباقي اليوم، دون معرفة منهم للفوائد الصحية للقيلولة التي أثبتتها دراسات عديدة.

ومن أهم هذه الفوائد:

تحسين الذكاء والذاكرة حيث أثبتت الدراسات أن الأشخاص المعتادين على القيلولة أكثر قدرة على الإبداع والتذكر نظراً لأن القيلولة تساعد على تنقية الدماغ وتحسن الذاكرة كما وتعمل القيلولة على تحسين الأداء الأكاديمي، وتحسن المزاج العام، وتمنح القدرة على الابتكار فقد أظهرت دراسة أجراها الدكتور أندريه مدفيديف أن القيلولة تساعد على تحفيز النصف الأيمن من الدماغ المسؤول عن الابداع والابتكار لدى الإنسان.
هذا كله إضافة إلى أن القيلولة تحافظ على الشباب، وتساعد على التحكم بالوزن وذلك وفقاً لدراسات تقول: بأن الأشخاص الذين ينامون عدد أقل من الساعات أكثر عرضة للبدانة، وذلك لأن قلة النوم تؤدي إلى انخفاض مستوى هرمون اللبتين الذي يجعلك تشعر بالشبع.