النجاح الإخباري - النجاح - ترجمة خاصة: للرئيس ترمب اهتماما بالمظاهر وخاصة عندما يكون على شاشة التلفزيون أو أمام المصورين الصحفيين أو حشود كبيرة ويهتم باليد التي يصافحها من حيث حجمها وقوتها.

في البداية كان ترمب يتجنب مصافحة مؤيديه في حملته الانتخابية،ولكن كرئيس البروتوكول يفرض عليه أن يصافح وأن يهز الكثير من الأيدي أيضاً.
 

وتقول صحيفة "واشنطن بوست " في حديثنها عن الظاهرة "الترمبية المثيرة" :"ترمب الذي كان لعدد من المصافحات الغريبة والمشددة ومنها مصافحته مع رئيس الوزراء الياباني سواء كان ذلك مجرد عادة، أو وسيلة لتأكيد سلطته لا شك أن طبيعة شخصية ترامب التي تميز بها خلال عمله في شركاته سيستخدمها خلال عمله كرئيس للولايات المتحدة، خاصة خلال عمليات التفاوض،حيث أنه يمكن معرفة الكثير عن الشخص من خلال طريقة مصافحته وطريقة ترامب بشد قبضته على مصافحه تدل على أنه يريد إظهار القوة والهيمنة والثقة بالنفس كما أن  لديه عادة سحب اليد التي تصافحه بقوة مثل مصافحته مع نائب الرئيس مايك بنس ومع القاضي نيل غورساتش".

المصافحة التي لفتت  نظر الصحفيين وآلاف المتابعين وذلك لطول فترتها،امتدت نحو 20 ثانية، رصدت الكاميرات في نهايتها ملامح وجه رئيس الوزراء الياباني وهو غير مرتاح، متنفسا الصعداء.