النجاح -  من كل بقعةٍ في هذا العالم ينتظرُ موعده مع ظاهرة فلكية فريدة من نوعها يوم الجمعة المقبل وتعرف "بالقمر الثلجي" الذي سيكونُ بداية تشكله من أوروبا والأمريكيتين، وصولاً إلى المنطقة العربية يوم السبت. 
وبحسب خبراء أمريكيين، سيستمر خسوف القمر،وتحدث هذه الظاهرة في شهر فبراير لمدة 4ساعات وو19 دقيقة. وتحدث هذه الظاهرة في الغالب عندما تكون الأرض والشمس والقمر في حالة اقتران كوكبي كامل أو تقريبي.
وبعد حدوث خسوف القمر ببضعِ ساعات، سيكون "مذنب السنة الجديدة" في أقرب نقطة له من كوكب الأرض.
 وفي هذه الحالة سيكونُ القمرُ مضاءاً بحلته البيضاء قرصاً كاملاً لا يختفي سطوعِ بريقه، لأن أشعة الشمس تبقى مستمرة في السقوط على سطحه، وفي كل مراحله من البداية إلى النهاية سيبدو وكأنه كتلة من الثلج. إلا أنه في منتصف الخسوف القمري يمكن ملاحظة خفوت ظاهري من لمعانِ سطحه في حينها يعبرُ القمر المنطقة الخارجية من ظل الأرض وتسمى "شبه الظل".
 ويختلف خسوف القمر عن كسوف الشمس، ويمكن متابعة ظاهرة الخسوف بالعين المجردة بدون أي ضرر، ويفضل استخدام منظار ثنائي العدستين.