نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح - زعم كنيست الاحتلال الاسرائيلي أنه قرر عقد مؤتمر داعم للاستيطان في مدينة الخليل في يوم الغد، كوسيلة للرد على مؤتمر حزب "الميرتس" اليساري الذي يهدف إلى المطالبة باخراج المستوطنين من مدينة الخليل، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري.

وقالت عضو كنيست الاحتلال السابق "اوريت سترك" في تصريح للقناة السابعة،:" إن حزب "ميرتس" الذي يطالب بابعاد المستوطنين عن الخليل سيتلقون ردًا مناسبًا في الغد".

وأضافت:" يبدو أنهم يشتمون رائحة الانتخابات المقبلة، ويريدون اظهار أن باستطاعتهم فعل شيء، ولكن قادة كافة الاحزاب "الاسرائيلية" والوزراء الذين سيحضرون المؤتمر غدًا سيدعمون الاستيطان في الخليل بكافة الوسائل"، على حد قولها.

وزعم "سترك" أن حكومة الاحتلال دعمت الاستيطان في الخليل كوسيلة للرد على قرار منظمة الثقافة "اليونسكو" الذي يقضي بالاعتراف على أن ارث وتراث مدينة الخليل هو تراث فلسطيني.

الجدير بالذكر بأن رئيس كنيست الاحتلال الاسرائيلي "يولي الدشتاين" كان قد رفض مؤخرًا طلب أحزاب اليسار "الاسرائيلية" بعقد مؤتمر رفض الاستيطان في الخليل في احدى قاعات الكنيست الفارغة.