النجاح - اقتحم مستوطنون متطرفون مساء اليوم الاثنين مباني فلسطينية في البلدة القديمة بمدينة الخليل في اطار اعتداءاتهم على المواطنين الفلسطينين واملاكهم في المدينة.

وقالت مصادر محلية فلسطينية في مدينة الخليل، ان المستوطنين اقتحموا منزل فلسطيني برفقة عناصر من قوات الاحتلال حيث يعود المنزل الى المواطن يوسف الزعتري ويقع بالقرب من الحرم الابراهيمي الشريف.

بدورها قالت مصادر اعلامية عبرية ان مستوطنين من جماعات استيطانية من حركة "هآراف يفي ماكوم أفهيل" إلى المبنيين المجاورين للحرم الابراهيمي للتاكيد على يهودية مدينة الخليل وسيرهم على خطى ابراهيم من اجل الخلاص في ارض اسرائيل على حد ادعاءاتهم المتطرفة.

وقال ممثلين عن الحركة الاستيطانية انهم قاموا بهذه الخطوة لمواجهة كل التحديات وكل أولئك الذين يحاولون تقليص توسع المستوطنين المستمر في مدينة أجدادنا على حد ادعاءاتهم و وصفهم.

وزعم المستوطنين على ان كل اراضي دولة الإحتلال هي ملك لليهود وعلى الحكومة ان تتخذ خطوات جادة من اجل استرداد الاملاك اليهودية، وادعوا انهم عندما يدخلون بيت راحيل وبيت ليا اليوم ، يقولون لامهم راحيل دعي صوتك يرتفع ولتتوقف دموعك عن البكاء لأن هناك مكافأة على أفعالك ، وها هم الأطفال يعودون إلى حدودهم وبيوتهم وارضهم حسب زعمهم.

 يُذكر أن عدد من المستوطنين المتطرفين قاموا مساء اليوم بالاعتداء على الطفل نادر زياد ابو عيشة ثماني سنوات في منطقة تل الرميدة بمدينة الخليل.