النجاح - اعترضت قوّة عسكرية إسرائيلية، صباح السبت، طواقم بلدية مدينة الخليل التي شرعت في عمليات فتح "سدة قلقس" الواقعة إلى الجنوب من المدينة جنوب الضّفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، إن جرافات بلدية الخليل بدأت بفتح "سدة قلقس" التي أغلقها الاحتلال بداية انتفاضة الأقصى قبل 17عامًا بعد اتفاق ما بين الارتباط الفلسطيني والإسرائيلي.

وأشاروا إلى أن قوّات الاحتلال دفعت بقوّات كبيرة وأوقفت جرافات البلدية وأجبرت المواطنين على الابتعاد عن المنطقة.

وبحسب المصادر، فإنّ الجرافات بدأت عمليات تمهيد للشارع وإزالة للسواتر الترابية والكتل الصخرية التي وضعها الاحتلال في المكان، بمشاركة عشرات المواطنين من سكّان خربة قلقس المجاورة للمساعدة بفتح الشارع.

وتجري الأعمال في المكان لإقامة تفرعات لخروج المواطنين على الشارع الالتفافي، فيما أكّدت المصادر أنّ فتح الشارع يأتي من جانب واحد باتجاه مدينة الخليل، فيما يبقى المدخل الآخر المطلّ الشارع من جهة الخربة مغلقًا.

ويقطن خربة قلقس نحو (3000) نسمة، وتضمّ مصانع عديدة ومزارع للأبقار، ويختصر فتح الشارع المسافة بين مدينة الخليل والخربة التي تعتبر إحدى ضواحيها.

وكان الاحتلال أغلق المداخل المطلة على الخربة على جنبات الشارع الالتفافي القريب من مستوطنة "بيت حجاي" بذرائع أمنية.

ونظّم الأهالي عبر الشهور الماضية اعتصامات وفعاليات مطالبة بفتح الشارع، وتلقوا وعودًا من جانب سلطات الاحتلال بفتحها مطلع هذا الأسبوع.