النجاح - هدد مستوطنون من مستوطنة "كريات أربع" المقامة على أراض مصادرة شرق الخليل، سيدة من المدينة بالاغتصاب، ووجّهوا عبْر مكبّرات الصوت الإهانات والشتائم إلى سكّان آخرين في حيّ "الحرايق"، وسبّوا وأهانوا دين الإسلام.

وأفاد مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان "بتسيلم"، بأن متطوعة لدى المركز وثّقت أجزاء من الحدث، عبْر نافذة منزلها، وعندما لاحظ المستوطنون أنّها تصوّرهم، أخذوا في مخاطبتها موجّهين إليها التهديدات بالاعتداء عليها، ورشقوها بوابل من الشتائم والإهانات بألفاظ نابية تضمّنت أوصافًا لعنف جنسيّ شديد. ورغم أنّ التهديدات التي أسمعوها كانت صريحة وعينيّة، والشتائم التي تمّ توثيقها وصلت حدّ التحرّش الجنسي الشديد، فإنّ قوّات الأمن التي كانت حاضرة في المكان ظلّت تقف جانبًا ومكّنت بذلك المستوطنين من مواصلة مضايقة السكّان دون أيّ عائق.

وتشير بتسيلم الى أنه في واقع الحياة تحت الاحتلال، حيث اعتداءات المستوطنين على السكّان الفلسطينيّين أصبحت عادة يمارسونها في ظلّ حماية قوّات الأمن، فإنّ تهديد امرأة فلسطينية والجماعة التي تنتمي إليها علنًا بالاعتداء والتحرّش الجنسيّ الفظّ والمتواصل، يمرّان دون أيّ تدخّل من قبَل قوّات الأمن.