جنين - النجاح - تواصل فعاليات وقوى جنين ومخيمها اعتصامها للمطالبة باسترداد جثامين الشهداء المحتجزة لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلي، وإسناد الأسرى.

وشارك في الاعتصام، مساء اليوم الأحد، داخل الخيمة التي أقيمت في مدينة جنين، ذوو الشهداء المحتجزة جثامينهم، وفصائل العمل الوطني والإسلامي، وفعاليات جنين ومخيمها، وأسرى محررون.

وشدد المتحدثون على أهمية الوحدة الوطنية التي هي السلاح الأقوى في التصدي للاحتلال وعدوانه المستمر على شعبنا، وإمعانه في تعذيب الأسرى ومعاقبة ذوي الشهداء من خلال احتجاز جثامين أبنائهم، مطالبين أحرار العالم والمؤسسات الدولية والإنسانية، وعلى رأسها منظمة الصليب الأحمر، بالعمل لإنقاذ الأسرى المضربين والمرضى، والضغط على سلطات الاحتلال من أجل الإفراج عنهم وإنهاء ملف الاعتقال الإداري، واسترداد جثامين الشهداء المحتجزة في "مقابر الأرقام" وثلاجات الاحتلال.

وحملوا سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى خاصة المضربين عن الطعام، مؤكدين تواصل الفعاليات حتى يتم استرداد جثامين الشهداء، ونيل الأسرى حريتهم.