جنين - النجاح - نظمت، مساء اليوم الثلاثاء، أمسية فنية وطنية في خيمة الاعتصام في مدينة جنين للمطالبة بالإفراج عن جثامين الشهداء المحتجزة لدى ساطات الاحتلال.

وأحيا الأمسية الزجال الشعبي والشاعر زياد نزال، بمشاركة رئيس جامعة خضوري نور الدين أبو الرب، ومدير تجمع أسر الشهداء مسعد العمار، وفصائل العمل الوطني والإسلامي، وفعاليات جنين ومخيمها، وأسرى محررين من محافظة جنين.

ورفع المشاركون اللافتات التي دعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى أخذ دورها والتحرك وكافة المؤسسات الحقوقية لاستعادة جثامين الشهداء، وصور الشهداء، وقوائم كتب عليها أسماء الشهداء في مقابر الأرقام وثلاجات الاحتلال.

وتخلل الأمسية تقديم فقرات فنية من الزجل الشعبي التي تؤكد تمسك شعبنا بقضية الأسرى، وقصائد وزجل تغنت بالشهداء والأسرى.

وطالب المشاركون كافة المؤسسات الدولية وعلى رأسهم الصليب الأحمر، بالضغط على سلطات الاحتلال، لاسترداد جثامين الشهداء المحتجزة في الثلاجات ومقابر الأرقام.

وأكدوا الاستمرار في التضامن مع ذوي الشهداء حتى استرداد جثامين أبنائهم، ومع الأسرى حتى نيل حريتهم، مشيدين بصمود أسرى الحرية الذين يتعرضون لشتى أنواع التعذيب النفسي والجسدي.