نابلس - النجاح - لقيت مسنة مصرعها، اليوم الخميس، على يد ابنها المختل عقليًا بعد أن ضربها بآلة حادة أدت لوفاتها على الفور، في مدينة جنين.

وقالت مصادر محلية إن المسنة من بلدة الفندقومية جنوبي مدينة جنين، لقيت مصرعها عقب ضربها من ابنها بمطرقة على الرأس أدت لوفاتها.

وأشارت إلى أن ابنها مختل عقليا وغير قادر على التمييز، فيما أشار محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب إلى متابعة القضية من الجهات المختصة.