نابلس - النجاح - بدأ المركز الفلسطيني لمكافحة الألغام بالتعاون مع منظمة هالو ترست لإزالة الألغام العمل في إزالة الألغام من حقل يعبد بتمويل من الاتحاد الأوروبي.

وأكد العميد أسامة أبو حنانة إنه تم بدء العمل الفعلي في بلدة يعبد جنوب غرب جنين، للكشف عن الأجسام المشبوهة على مساحة 49 دونما نظرا لخصوصية حقل يعبد، مشددا على أن الوضع يشكل خطورة بالغة على حياة المواطنين ورعبا حقيقيا لهم.

وأكد العميد أبو حنانة "أن رسالتنا إنسانية تهدف الحفاظ على أرواح المواطنين من خطر الألغام".