غيداء نجار - النجاح - أكد نائب محافظ جنين كمال أبو الرب أنه لم يتم الإعلان سوى عن شهيد واحد من قبل وزارة الصحة بينما لا تتوفر معلومات دقيقة عن وجود شهيد آخر رغم ما أعلنته المصادر الاعلامية الاسرائيلة.

في السياق، لم يستبعد أبو الرب في تصريح لـ"النجاح الإخباري" وجود شهيد آخر تحت الأنقاض، كما ولم يستبعد أيضاً  أيضاً أن يكون الاحتلال قد أعدم بدم بارد شهيد آخر لم تعرف هويته بعد.

وأضاف: "بحسب أصحاب البيوت التي دمرها الاحتلال فأنه لم يكن هناك أحد بالداخل فقد خرجوا جميعهم للديوان حيث تم احتجازهم".

وأكد مصدر في الارتباط المدني لـ"النجاح الإخباري"، أن الارتباط نفسه لا يعلم أيضاً ما إذا كان هناك شهيد آخر تحت أنقاض البيوت التي دمرها الاحتلال أم لا.

وكانت القناة الثانية الإسرائيلية، زعمت أن أحد الأعضاء الرئيسيين في الخلية التي نفذت عملية نابلس لم يتم اعتقاله، ويحتمل أن يكون تحت أنقاض أحد المنازل التي دمرها الاحتلال خلال عملية الاقتحام لمدينة جنين، ليلة أمس.