غزة - النجاح - استمرت فعاليات الارباك الليلي شرق غزة لليوم الثاني على التوالي ، وذلك دعما واسنادا لسكان حي الشيخ جراح ورفضا لاعتداءات الإحتلال على المصلين في ساحات المسجد الأقصى.

وتجمع المتظاهرون الشباب على أكثر من منطقة على حدود غزة ، حيث قاموا بإشعال الإطارات المطاطية ، وإطلاق القنابل الصوتية على الشريط الحدودي.

وأكد المتظاهرون خلال فعاليات الارباك الليلي شرق غزة على أنهم لن يتركوا سكان حي الشيخ جراح ومدينة القدس وحدهم ، حيث سيواصلون فعالياتهم حتى وقف الاحتلال كل الاعتداءات والانتهاكات.

وأفادت شهود عيان ان قوات الاحتلال أطلقت الأعيرة المطاطية وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع على الشباب المتظاهرين على حدود غزة ، حيث لم يسجل أي إصابة حتى اللحظة.

وكانت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة، قد أعلنت اليوم الأحد، عن تنظيم سلسلة من الفعاليات الميدانية المتواصلة إسناداً وانتصاراً للأهالي في مدينة القدس، مشيرة إلى أنها وفق برنامج وطني متواصل سيتم الإعلان عنه من قبل الهيئة.