غزة - النجاح - تظاهر المئات من الشبان الغاضبين، الليلة، على إمتداد السياج الفاصل في عدد من مدن قطاع غزة، نصرةً للمسجد الأقصى والمقدسيين الذين يتصدون للاحتلال الإسرائيلي وقطعان المستوطنين المتطرفين.

وشارك جموع من الشبان في تظاهرات شعبية في عدد من المناطق الشرقية للقطاع، خاصة شرق مدينة غزة، ومدينة خان يونس جنوب القطاع، تنديداً بجرائم الاحتلال الإسرائيلي الذي يعتدي على المصلين والمعتكفين في باحات المسجد الأقصى، ورفضاً للإجراءات العدوانية من قبل المستوطنين ضد المقدسيين في حي الشيخ جراح.

ورفع الشبان أعلام فلسطين ووضعوا على رؤوسهم عصب بألوان العلم الفلسطيني، إضافة إلى الكوفية، التي وضعت على رؤوسهم ورقابهم وأكتافهم، وسط هتافات تشيد بصمود المقدسيين وتصديهم للاحتلال والمستوطنين في باحات الأقصى وأحياء القدس المحتلة.

وتم إشعال إطارات مركبات تالفة، إضافة إلى إلقاء بالونات ومفرقعات في الأجواء، تعبيراً عن الغضب في وجه الاحتلال ومستوطنيه، الذين يعتدون على أبناء شعبنا.

وأطلقت قوات الاحتلال المتمركزة في الآليات العسكرية بمحيط موقع "ملكة" العسكري شرق مدينة غزة، قنابل غاز مسيل للدموع صوب جموع الشبان المتظاهرين في المنطقة الحدودية شرق المدينة. بحسب وفا