غزة - النجاح - أكد فتحي أبو وردة مستشار وزيرة الصحة في غزة ، اليوم الثلاثاء، أن الحالة الوبائية في قطاع غزة ما زالت سيئة، محذراً المواطنين من شهري يناير وفبراير القادمين، معرباً عن توقعاته بأن تكون فيهم ذروة الاصابات بفيروس كورونا نظراً للأجواء الشتوية.

وأوضح أبو وردة في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" أن نسبة الإصابات في قطاع غزة تتراوح ما بين 30 إلى 35% في هذه الأوقات، موضحاً أن هناك 176 إصابة ما بين الخطيرة والحرجة، منهم 40 بحالة الخطر و136 بحالة حرجة.

ولفت إلى أن نسبة الإشغال في مستشفيات القطاع وصلت إلى 80% ، وأن هناك 312 حالة تتلقى العلاج في المستشفيات أغلبها في الصداقة التركي ومستشفى غزة الأوروبي.

ونبه أبو وردة إلى أن عدد أسرة العناية المكثفة في قطاع غزة قليلة وبعد جهود كبيرة تم رفعها من 170 سرير إلى 200 سرير وهذه الأعداد قليلة نظراً للكثافة السكانية التي يعاني منها قطاع غزة، مؤكداً أنه في حال ازدياد أعداد الإصابات فالوضع سيكون صعباً.