غزة - النجاح - جددت الصحفية أماني كساب من قطاع غزة مطالبتها الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء الدكتور محمد اشتيه بالتدخل والايعاز لجهات الاختصاص من أجل حل قضيتها المتعلقه بتراجع وزيرة المرأة د. امال حمد عن توقيع عقد عمل لها لدى وزارة شؤون المرأة في حين تم توقيع عقود عمل لأربعة اخرين في غزة.

وتوجهت كساب الى رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتيه بالسؤال :"الم يصل صوتي وقضيتي الى مجلس الوزراء وألا تستحق مشكلتي ان يتم حلها اسوة بمن حصل على وظائف لدى وزيرة المرأة".

وتابعت:"او على الاقل الا يجدر بكم تشكيل لجنة تحقيق في الية التوظيف".

ودعت الصحفية كساب رئيس الوزراء الى ان تكون قضيتها المدخل لإحقاق الحقوق وانصاف اصحابها. للاطلاع على قضية الصحفية اماني كساب من خلال الرابط التالي