غزة - النجاح - غادر رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة السفير محمد العمادي عصر السبت قطاع غزة عبر حاجز بيت حانون/ إيرز، بعد زيارة استمرت أيامًا.

وجاءت مغادرته القطاع بعد محادثات استمرت أيامًا مع قيادة حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

ووصل العمادي القطاع مساء الثلاثاء الماضي 25 أغسطس/ آب الماضي، في سياق جهود التهدئة في القطاع.

وزار العمادي غزة في ظل تصعيد ميداني متواصل يشهده القطاع منذ نحو ثلاثة أسابيع؛ فاقمته إجراءات عقابية جماعية اتخذها الاحتلال بحق المواطنين.

وقرر الاحتلال إغلاق معبر كرم أبو سالم- التجاري الوحيد- ومنع إدخال الوقود ومواد البناء، كما أغلق البحر بشكل كامل أمام الصيادين.

وعلى إثر منع إدخال الوقود، توقفت محطة توليد الكهرباء الوحيدة عن العمل، ما ينذر بتداعيات كارثية على قطاعات مختلفة.

وقبل مجيئه إلى القطاع، أكد العمادي أن دولة قطر تبذل جهودا مكثفة لاحتواء التصعيد المتدحرج في القطاع، بالتوازي مع الجهود القطرية المتواصلة لتخفيف الأزمة الإنسانية التي يعيشها سكان القطاع.

وقال السفير العمادي: إن "اتصالات قطرية مكثفة بُذلت خلال الساعات الماضية ولا زالت متواصلة على أعلى المستويات ومع كافة الأطراف لاحتواء التصعيد وتجنيب سكان القطاع المزيد من الأزمات".