غزة - النجاح - أعلنت مصادر طبية فلسطينية اليوم الجمعة، عن استشهاد فتى متأثراً بإصابته التي أصيب بها قبل عدة أشهر في مسيرات العودة شرق خانيونس.

وأفادت صحة غزة أنَّ الفتى علاء هاني حمادة العباسي (15 عاماً) استشهد متأثراً بإصابته قبل عدة أشهر في مسيرات العودة شرق مدينه خانيونس.

وكان الفتى العباسي أصيب بقنبلة غاز في الرأس دخل في غيبوبة على أثر ذلك، إلى أن أعلن عن استشهاده اليوم، بينما كان الأطباء يهمون بإجراء فحوصات طبية له.