غزة - النجاح - قال داود شهاب، القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، إن خطابي رئيس الولايات المتحدة، ورئيس حكومة الاحتلال، اللذين اعلنا خلالهما اليوم عن تفاصيل مؤامرة القرن، مملوءان بالأحقاد واستدعاء الأساطير لرمي المنطقة في أتون العنف.

ووصف شهاب في تصريح صحفي من حضروا الخطاب بالبيت الأبيض بأنهم مجرمون وانجليكان أياديهم ملطخة بدم الأبرياء، وجاءوا لاستعراض القوة الاستعمارية ، لينكشف زيف حديثهم عن السلام والعدل . 

وأكد أن السفراء العرب الذين حضروا الاجتماع يمثلون منتهى التآمر ومنتهى خيانة الشعب الفلسطيني والأمة، مشيرا إلى أن الموقف الفلسطيني الرافض لهذا الشر سيترجم بالحرص على تعزيز الوحدة والمشاركة مع الكل الوطني في مواجهة الصفقة وتفعيل المقاومة بكل أشكالها . 

وتابع شهاب بالقول: سنقاتل بذور الشر التي يريدون من خلالها إغراق المنطقة في الزمن الاسرائيلي، سنقاتلهم في كل شارع وسنطردهم من أرضنا ومن هوائنا وبحرنا".