النجاح - أصيب اليوم الجمعة، 69 مواطنًا من بينهم 29 بالرصاص الحي، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، للمسيرات السلمية الأسبوعية شرق قطاع غزة.

وأفادت مصادر محلية، بأن جنود الاحتلال المتمركزين داخل الأبراج العسكرية، وخلف السواتر الترابية شرق القطاع، أطلقوا الرصاص الحي، وقنابل الغاز المسيل للدموع صوب المواطنين، الذين بدأوا بالتوافد إلى أماكن التجمعات الخمسة التي تقام عندها الفعاليات الأسبوعية، ما أدى إلى إصابة شاب بالرصاص الحي في القدم، شرق محافظة خان يونس جنوب القطاع.

ودعت "الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار"، في بيان لها، أهالي قطاع غزة للحشد الكبير وأوسع مشاركة جماهيرية في فعاليات اليوم، والتي تحمل اسم جمعة "مستمرون".

وطالبت الهيئة، المواطنين التوجه إلى مخيمات العودة الخمسة المنتشرة شرقي قطاع غزة، بعد عصر اليوم للمشاركة الحاشدة والفاعلة في فعاليات هذه الجمعة.

وقالت الهيئة: "إن المسيرات تأتي تأكيداً على استمرار مسيرة العودة وكسر الحصار، ورفضاً لتهديدات الاحتلال بالاغتيال والاجتياح، ورفضاً لاستباحة الضفة الغربية وهدم بيت ام ناصر ابو حميد بمخيم الامعري، وتأكيداً منا على أن بلفور ووعده قد مات بصمود الفلسطينيين".

ويشارك الفلسطينيون منذ الـ 30 من آذار/مارس 2018، في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل  للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة.