غزة - النجاح - جدد بيني غانتس زعيم حزب "أزرق أبيض" الإسرائيلي، تهديده بحرب على قطاع غزة، السبت. وذلك في تعليقه على دوي صفارات الإنذار بغلاف غزة مساء أمس.

وقال غانتس في تصريحات أوردتها وسائل إعلام عبرية : "مرة أخرى تنطلق صفارات الإنذار نهاية الأسبوع. مرة أخرى أطفال غلاف غزة في الملاجئ". 

 
وأضاف : "ستقوم حكومة برئاستي بكل ما يلزم لمنع مثل هذه الأيام والليالي من الأحداث"، متابعا : "إذا كان أطفال غلاف غزة لا ينامون بهدوء، لن يكون قطاع غزة هادئًا أيضًا".

ودوّت صفارات الإنذار في مستوطنة "كيسوفيم" بغلاف غزة مساء أمس، قبل أن يعلن الاحتلال عن تحديده عمليتي إطلاق صواريخ من القطاع، لكنها لم تتجاوز السياج الأمني الفاصل. بحسبه

وجاءت هذه التطورات، بعدما استشهد الشاب علاء نزار عايش حمدان (28 سنة) برصاص عناصر الاحتلال الإسرائيلي خلال مشاركته عصر أمس في الفعاليات السلمية لـمسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار شرق جباليا شمال قطاع غزة.

ووفق صحة غزة، فقد استشهد أمس الشاب حمدان، وأصيب 54 مواطنا بجراح مختلفة منها 22 بالرصاص الحي من قبل الاحتلال، خلال مسيرات العودة شرق قطاع غزة.