غزة - النجاح - نعت حركة حماس شهداء جمعة " حماية الجبهة الداخلية " ، الذين سقطوا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال مشاركتهم في مسيرات العودة على طول الشريط الشرقي لقطاع غزة أمس الجمعة.

وقالت الحركة في بيان لها، وصل "النجاح الإخباري" نسخة منه، :" إن هذه الجريمة النكراء هي عدوان واضح على شعبنا، وتعكس العقلية الإجرامية التي يتعامل بها العدو الإسرائيلي مع المتظاهرين العزل وأهل غزة المحاصرين.

وحملت الحركة العدو الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن نتائج وتداعيات جريمته، والتجرؤ على دماء أبناء شعبنا.

وأشارت إلى أن المقاومة التي لم تفرط بدماء الشهداء يوما ما ستبقى الدرع الحامي لهذا الشعب، ولن تتخلى عن واجبها في الدفاع عنه وحماية مصالحة وردع الاحتلال المجرم، وإن مسيرات العودة وكسر الحصار ستستمر كوسيلة كفاحية، واستمرارا لمسيرة شعبنا في الجهاد والمقاومة حتى تحقيق أهدافها.