غزة - النجاح - تظاهر الآلاف من أنصار الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في قطاع غزة ، اليوم الاربعاء، دعما للأسرى في سجون الاحتلال ،ولأهل القدس ،وللاجئين الفلسطينيين في مخيمات لبنان.

ورفع المشاركون صوراً لأسرى فلسطينيين على رأسهم الأمين العام للجبهة الشعبية، أحمد سعدات اضافة لأسرى آخرين ، وبعض اللافتات الداعية للوقوف بجانب الأسرى وعلم فلسطين.

وقالت مريم أبو دقة ،عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية، خلال التظاهرة، إن تحرير الأسرى واجب على كل الفلسطينيين.

ودعت أبو دقة لإنهاء" الانقسام الأسود" الذي يدمر المشروع الوطني الفلسطيني، بالإضافة إلى انتفاضة شاملة للفلسطينيين في غزة والضفة والشتات للتأكيد على أن الشعب الفلسطيني موحد في هدفه لتحرير الأسرى ولتحقيق حق العودة.

ووجهت أبو دقة، التحية لسكان القدس الصامدين في وجه عمليات تدمير المنازل في وادي الحمص ،بصور باهر، مؤكدة ضرورة دعمهم بكل السبل.

وطالبت ابو دقة دعم اللاجئين الفلسطينيين في لبنان ، مؤكدة ان لدى الفلسطيني هدف واحد وهو العودة إلى فلسطين ولا مطامع له في لبنان داعية في الوقت نفسه الى توفير العيش الكريم للاجئين.

كما طالبت بفتح الحدود امام اللاجئين الفلسطينيين للعودة لوطنهم معربة عن خشيتها ان يكون التضييق على اللاجئين ضمن مخطط لتطبيق صفقة القرن.