غزة - النجاح - أعلن رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار، فتح لجنة تحقيق في قضية سفر أنس اسماعيل رضوان نجل القيادي في الحركة اسماعيل رضوان، بعد حملة الانتقادات الواسعة للمواطنين على مواقع التواصل الاجتماعي وحالة الجدل التي تسببها.

يشار إلى أن أنس إسماعيل رضوان، تم إدراجه في منحة أسر الشهداء على اسم جده والد أمه، بزعم أن العائلة تنازلت له، وهو ما أكدته مؤسسة أسر الشهداء والجرحى التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية وفقاً للأوراق التي وصلتها، وهو ما أكده اسماعيل رضوان بتنازل العائلة لابنه، إلا أن العائلة أصدرت بياناً اليوم نفت فيه كل مزاعم التنازل لأنس للحج على اسم والدهم، وأكدوا أنهم لم يفوضون أحداً. وطالبوا بفتح تحقيق مع أنس ووالده اللذان يعتليان المنابر ويحثان المواطنين على الدين.

وتعهد السنوار في تصريح مقتضب، أن يتم كشف نتائج التحقيق للرأي العام خلال مدة أقصاها شهر، وسيتم محاسبة كل من يثبت تورطه في الإساءة لشعبنا وتضحياته.