النجاح - أكدت وزارة السياحة والآثار بغزة ، اليوم السبت، بأن هناك ارتفاع في نسبة الوعي بأهمية المواقع الأثرية في قطاع غزة، وان الإقبال علي زيارتها يتزايد بشكل مستمر حيث بلغ عدد الزوار منذ بداية العام للمواقع الأثرية أكثر من 12 ألف زائر.

وأشارت الوزارة في بيان صحفي، بأنها استقبلت منذ بداية العام العشرات من الوفود الأجنبية والمحلية في المواقع الأثرية بهدف التعرف على الحقب التاريخية التي تمثلها وتستمع لشرح عن أهميتها وقيمتها الحضارية ومن بينها وفود أمريكية وماليزية وجنسيات مختلفة .

وبينت الوزارة بأن من بين الوفود التي زارت الأماكن الأثرية في قطاع غزة وفد طبي من منظمة "ميد جلوبال" ومؤسسة "باما" الأمريكية والذي زار القطاع مؤخراً للاطلاع على الأوضاع الطبية في القطاع يضم 14 طبيباً، كذلك وفد إندونيسي من العاملين في المستشفى الاندونيسي بمدينة شمال القطاع .

وأوضحت العلاقات العامة بأن النسبة الأعلى من الزوار تمثلت في طلاب المدارس والجامعات إلى جانب العديد من الجمعيات والمؤسسات والشركات والمواطنين الذين لديهم فضول للتعرف على المواقع الأثرية، لافتاً إلى أن أكثر المواقع زيارة "متحف قصر الباشا" وموقع "تل أم عامر" في النصيرات وسط القطاع، وموقع "الكنيسة البيزنطيه" في جباليا شمالاً .

ولفتت بان المواقع الأثرية تفتح أبوابها أمام الزائرين بشكل مجاني بهدف تشجيع المواطنين على زيارتها، وقد وفرت الوزارة للوفود الزائرة عدد من المرشدين المتخصصين لاستقبال وإرشاد الزوار والذين يقومون بتقديم المعلومات الوافية و الشرح المفصل عن المواقع الأثرية التي تحمل في ثناياها الإرث والتاريخ الحضاري للشعب الفلسطيني منذ آلاف السنين، إضافة إلى تزويد الزوار بمجموعة من المطبوعات التي تقدم شرحا مفصلا حول كل موقع.