غزة - النجاح - وجهت فصائل فلسطينية، مساء اليوم الجمعة، رسائل إلى الاحتلال الإسرائيلي جراء التصعيد في قطاع غزة.

وحملت حركة حماس ، اليوم الجمعة، الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن تداعيات هذا التصعيد، وهذه الاعتداءات التي تستهدف أبناء الشعب الفلسطيني والمتظاهرين السلميين، والمقاومين الفلسطينيين.

وقالت حماس في تصريح صحفي إن المقاومة الباسلة لن تسمح باستمرار نزيف الدم الفلسطيني واستمرار حصار قطاع غزة ؛ وستسخر كل ما تملك من إرادة ووسائل وإمكانات لحماية دماء ومصالح أبناء شعبنا والدفاع عنهم، والتصدي للعدوان.

وأكدت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، اليوم الجمعة، استعدادها لكافة السيناريوهات عقب التصعيد الإسرائيلي في قطاع غزة، وقالت سرايا القدس في تصريح صحفي إن "مقاومتنا مستمرة لهذا الاحتلال ونؤكد أن مقاتلينا مستعدون لكافة السيناريوهات".

وأدانت الجبهة الديمقراطية في تصريح صحفي، الجريمة الإسرائيلية الجديدة على قطاع غزة التي أدت لاستشهاد 3 مواطنين وإصابة آخرين، مؤكدة أن جريمة الاحتلال لن تمر دون عقاب.

بدورها أكدت لجان المقاومة الشعبية أن الاستهداف الإسرائيلي المتعمد ضد المتظاهرين في مسيرات العودة وقصف المواقع تصعيد عدواني ممنهج ومن حق المقاومة الرد على العدوان.

من جهتها، أكدت كتائب شهداء الأقصى " مجموعات الشهيد أيمن جودة "، أن تبعات إستهداف أبناء شعبنا العُزل وارتقاء الشهداء يتحمل عواقبها الاحتلال الإسرائيلي، وتستوجب الرد على تلك الجرائم المتصاعدة.

وشنت قوات الاحتلال الإسرائيلي سلسلة غارات وسط قطاع غزة مساء اليوم الجمعة ما أدى لاستشهاد فلسطينيين وإصابة اخرين، فضلا عن استشهاد ثالت خلال المسيرات السلمية شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.

جاء ذلك عقب إعلان قوات الاحتلال الإسرائيلية إصابة جنديين إسرائيليين قنصا جنوب قطاع غزة.