وكالات - النجاح - ذكرت وسائل إعلام عبرية، مساء اليوم الجمعة، أن صاروخا أطلق من جنوب قطاع غزة تجاه المستوطنات المحاذية.

وأشار موقع حدشوت 24 العبري، إلى أن قوات الاحتلال زعمت أن الصاروخ انفجر قرب السياج الفاصل جنوب قطاع غزة.

اقرأ أيضًا: 19 اصابة بينها خطيرة خلال فعاليات الإرباك الليلي شرق جباليا

يأتي ذلك بعد مواجهات اندلعت قرب السياج الفاصل شمال قطاع غزة مساء اليوم الأحد.

وأفادت مصادر طبية بإصابة شاب بجروح وصفت بالمتوسطة برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال الفعاليات المقامة شرق جباليا في هذه اللحظات، فيما أصيب عدد آخر نتيجة استشاقهم للغاز المسيل للدموع.

وأوضحت أن 19 مواطنًا أصيبوا بجراح مختلفة، شمال قطاع غزة نتيجة اعتداءات الاحتلال ومباغتتهم للمشاركين في الفعاليات بقنابل الصوت والغاز واطلاق النار بشكل عشوائي.

ونبهت إلى أن الطواقم الطبية لازالت في مجمع الشفاء الطبي تجري تدخلاتها الطبية مع اصابة في الرأس لمواطن يبلغ من العمر 23 عام حالته حرجة.

اقرأ أيضًا: الاحتلال يستهدف مرصدًا للمقاومة شمال القطاع واصابة جندي من القوات

و استهدفت مدفعية الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الاحد مرصدا للمقاومة الفلسطينية شمال قطاع غزة.

وأكدت مصادر محلية أن مدفعية الاحتلال الإسرائيلي استهدفت بقذيفة على الاقل مرصدا للمقاومة في بيت حانون شمال غزة دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وذكرت وسائل إعلام عبرية أن دبابة تابعة قوات الاحتلال الإسرائيلية قصفت موقعا لـ"حماس" في شمال قطاع غزة.

وأكدت القناة 13 العبرية إصابة عنصرا من قوات الاحتلال بجروح طفيفة من جراء إصابته بشظايا عبوة متفجرة ألقيت نحوه في شمال قطاع غزة.

وأشارت إلى أن الجندي أصيب بشظية في الرقبة وحالته بين طفيفة لمتوسطة، تم نقله لمستشفى برزيلاي.

وأفادت أن الجندي المصاب تم ادخاله إلى غرفة العمليات لإستخراج الشظايا التي تناثرت في جسده بعد أن اصيب نتيجة انفجار عبوة ناسفة بالقرب من السياج الفاصل شمال شرق غزة.

وقال المتحدث باسم قوات الاحتلال: "في الساعة الأخيرة وقعت أعمال عنف في شمال قطاع غزة أحرق خلالها عشرات من الفلسطينيين إطارات السيارات وألقوا عبوات متفجرة على عناصر قوات الإسرائيلي بالقرب من السياج الفاصل شمال شرق القطاع". وفق زعمه.

وأضاف أن أحد عناصر قوات الاحتلال أصيب بجروح نتيجة انفجار عبوة متفجرة، مضيفا أنه تم إخلاؤه لتلقي العلاج الطبي في المستشفى.

وأكد أن مدفعية قوات الاحتلال الإسرائيلية هاجمت موقعين لحركة  حماس في شمال قطاع غزة رداً على إصابة أحد عناصرها.

وتشهد مسيرة العودة منذ بدايتها في 30 مارس الماضي زخمًا شعبيًا واستحداث وسائل وأساليب جديدة في مواجهة قوات الاحتلال على طول السياج الأمني شرقي وشمالي القطاع، وتضاف هذه الوحدة إلى عدة وحدات ظهرت منذ بداية مسيرات العودة وأهمها "وحدة الكوشوك، ووحدة الطائرات والبالونات الحارقة، ووحدة قص السلك، ووحدة المساندة" وغيرها من الوحدات والأساليب المبتكرة في مواجهة عناصر قوات الاحتلال.

وبلغت حصيلة ضحايا انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة منذ بدء المسيرات السلمية على طول السياج الفاصل شرق قطاع غزة منذ أكثر من 9 أشهر قرابة الـ"267" شهيداً، بينهم "11" شهيداً تواصل سلطات الاحتلال احتجاز جثامينهم، فيما أصيب نحو (25477) مواطنا ومواطنة بجروح مختلفة، منهم (13750) مصابا دخلوا مستشفيات القطاع لتلقي العلاج، فيما تلقت باقي الإصابات العلاج ميدانيا، نتيجة الإصابات بقنابل الغاز المسيل للدموع والغازات السامة الأخرى التي يطلقها عناصر قوات الاحتلال تجاه المتظاهرين السلميين.